ramadan-header

رمضان ،نعودُ إليهِ ونضمُّ أضلاعَ الحنينِ عليهِ !

(أياما معدودات) لا غنى لنا عن الاعتماد على مانح القوة على العبادة ﴿ فاعبده وتوكل عليه ﴾ .

(فمن شهد منكم الشهر

فلنستقبله:1*بحسن الظن بربنا .

2*بالدعاء . أردفت آية الدعاء ( وقال ربكم ادعوني أستحب لكم ) بعد آيات الصيام .

3*بالإلحاح في الدعاء خوفًا وطمعا.

4*بالبر.

5*بالصبر والمصابرة.

5*بأجود ما نكون.

6*بخبيئة الأعمال. 

قال النبي صلى الله عليه وسلم: [مَنِ استطاعَ منكم أنْ يكونَ لَهُ خَبْءٌ مِنْ عمَلٍ صالِحٍ فلْيَفْعَلْ]

” فكلما زاد خفاء الطاعات كلما زاد ثباتنا، كالوتد المنصوب يثبت ظاهره بقدر خفاء أسفله في الأرض، فيقتلع الوتد العظيم، ويعجز عن قلع الصغير.. والسر فيما خفي. “*

7*بالإكثار من (وفي ذلك فليتناقس المتنافسون) قراءة قرآن وتدبره، وذكر، ودعاء ، وصدقة، ودعوة للخير ، وتفطير صائم ،وإدخال سرور على قلب مسلم، وتفريج كربة، وصلة رحم، وتعرض لنفحات العتق،… وغيرها من أبواب الخير، ومنافذ الأجر.” 

ولنتدبر( هم درجات عند الله

فهذه الآية كفيلة بدفعنا إلى سؤال عظيم يهيج له قلب المؤمن اضطرابا ورجاء ! 

ما أنا عند الله ؟ 

ما درجتي عنده ؟ 

فلنرِ الله من أنفسنا جهادا في الوصول إليه ، والرغبة بما عنده ، ولنردد( اللهم سلّمنا إلى رمضان وسلّم لنا رمضان وتسلّمه منّا مُتَقبلا ) 

بارك الله لي ولكم في الشهر الفضيل ، وأنعم عليّ وعليكم بفضائل هذا الشهر ونفحاته والعتق من النيران.

 

مشاهدة ممتعة 

http://youtu.be/mVtZHqEwJGM

بواسطة : basmah Ahmad

الدكتورة بسمة بنت أحمد جستنية

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة

إكتب تعليقك

إسمك الكريم * رابط موقعك المُفضل

سلسة وتزودوا

زاد المتعلم

مساعِدة الدكتورة: روان عبدالله